بيان تنديد

 

 الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
النقابة الوطنية لعمال التربية
S.N.T.E
منظمة نقابية معتمدة تحت رقم: 2000/13/76
مدرسة عيسات إيدير- سيدي امحمد – الجزائر
الهاتف / الفاكس :021.65.32.14

التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين
أيها الزميلات ، أيها الزملاء

إنّ عنافة الاعتداء الذي قامت به صبيحة اليوم الثلاثاء 20 ديسمبر 2011 الموافق لـ25 محرم1433هـ القوات العمومية في حق المساعدين التربويين بغية إفشال اعتصامهم الحاشد أمام مبنى وزارة التربية الوطنية،لهو تعد صارخ لا يمكن تبريره ولاتمريره،وهو يعكس الوجه الحقيقي لدور الوصاية ضد المطالب المشروعة للمساعدين التربويين،ولذلك راحت تمعن في المضايقات والتوقيفات،وترويع المعتصمين والمعتصمات الآمنين والآمنات ولا تقيم وزنا لأي من المواثيق والأعراف والشرائع السماوية والإنسانية وتحاول أن تجعل المساعدين التربويين تحت مظلة الذّل والانكسار.
  أيها الزميلات ، أيها الزملاء
إن المشاركين في الاعتصام الوطني السلمي يرون هذا الاعتداء هجمة غير مسبوقة من قبل الوصاية،تمثلت في اتتهاج سياسة إقصائية ضد التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين للنقابة الوطنية لعمال التربية وضد مطالبها المهنية البسيطة :
- الترقية والتصنيف
- تثمين الخبرة المهنية
أيها الزميلات ، أيها الزملاء
لقد عمدت وزارة التربية الوطنية إلى انتهاج سياسة غريبة تمثلت فيمايلي :
 عدم تجسيد وعود وزير التربية الوطنية من خلال تصريحاته من ولاية تيزي وزو يوم 17 سبتمبر 2009 ومن ولاية تندوف يوم 11 سبتمبر 2011 في تصحيح المسار المهني للمساعد التربوي فيما يخص الترقية و التصنيف.
 مواصلة سياسة التسويف و المماطلة في حق فئة المساعدين التربويين.
 تكريس سياسة التحقير و الازدراء للمساعد التربوي.
غلق باب الحوار.
 إصدار مسودة القانون الأساسي الخاص المعدل المسلم للنقابات والذي يمثل وصمة عار في حق كل المساعدين التربويين.
أيها الزميلات ، أيها الزملاء
إنّ الواجب يقتضي منّا نحن المساعدين التربويين،التأكيد على تعزيز اللـّحمة النضالية والانتماء المشرف لسلكنا هذا
والتوحد حول التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين بكل عزم وإرادة وإخلاص لاسترداد الحقوق والاستعداد المطلق للمحطات النضالية القادمة ( يصدر نداء لاحقا )
تحيا جزائر العزة والكرامة المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الجزائر،في: 20 ديسمبر 2011
  ع/التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين
المنسق العام الوطني
 مراد فرطاقي 

نسخة موجهة إلى :
- فخامة رئيس الجمهورية.
- رئيس المجلس الشعبي الوطني.
- رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها